هل مطار اسطنبول هو نفس مطار اتاتورك؟

معلومات اساسية

مطار أتاتورك بإسطنبول (IST) هو مطار دولي رئيسي يقع على الجانب الأوروبي من إسطنبول، أكبر مدينة في تركيا. تم افتتاحه في البداية في عام 1924 وكان مركز النقل الجوي الرئيسي لمنطقة إسطنبول الكبرى حتى تجاوزه مطار إسطنبول العام الماضي. تاريخيًا، كان مطار أتاتورك في يوم من الأيام المطار الرئيسي لتركيا كلها، وكان المطار الأكثر ازدحامًا في المدينة والبلاد – حيث يتعامل مع أكثر من 60 مليون مسافر سنويًا. على الرغم من إغلاق مطار أتاتورك في أواخر العام الماضي وافتتاح مطار إسطنبول، لا يزال الناس يميلون إلى الإشارة إلى مطار إسطنبول باسم مطار أتاتورك.

نظرة عامة على مطار أتاتورك

كان مطار أتاتورك مطارًا ضخمًا ومتقدمًا للغاية من حيث الميزات والتكنولوجيا. تم بناؤه على مستويين مختلفين ويمكن أن يستوعب عددًا مذهلاً من الركاب والرحلات الجوية في أي وقت. تم استخدام المستوى الأدنى للتعامل مع الطائرات بينما كان المستوى العلوي مخصصًا لحركة الركاب. كما أن لديها ستة محطات تضم أكثر من 150 منصة لتسجيل الوصول، وعشرات من بوابات الصعود إلى الطائرة، ومئات المطاعم والمحلات التجارية. على الصعيد الفني، تم تجهيز مطار أتاتورك بأحدث تقنيات مدارج الطائرات، وتعتبر العديد من مرافقه ومدارجه من بين الأكثر تطورًا في العالم.

ما هو مطار اسطنبول؟

مطار إسطنبول (IST) هو بوابة الطيران الرئيسية والمنطقة المجاورة لمنطقة إسطنبول الحضرية. وهي مملوكة بشكل مشترك من قبل TAV Airports ومساهمين آخرين، وتتمتع بقدرة استيعابية تصل إلى 90 مليون مسافر سنويًا. حل مطار إسطنبول محل مطار أتاتورك القديم ويفتخر بامتلاكه أحدث المرافق والبنية التحتية. كما يضم أيضًا بعضًا من أنظمة مدارج الطائرات الأكثر تقدمًا في العالم، ويوفر الوصول إلى أكثر من 250 وجهة، على المستويين الوطني والدولي. يرتبط المطار بالمراكز والمدن الحضرية الرئيسية مثل بكين وشانغهاي وطوكيو ولندن وروما وميلانو وفرانكفورت وغيرها.

الاختلافات الرئيسية بين مطار اسطنبول ومطار أتاتورك

الفرق الأكثر وضوحًا بين مطار إسطنبول ومطار أتاتورك هو حجمهما وقدرتهما الاستيعابية. مطار إسطنبول أكبر بكثير من مطار أتاتورك، وهو قادر على التعامل مع ما يقرب من ثلاثة أضعاف عدد الركاب مقارنة بسابقه. بالإضافة إلى حجمه المعزز، يتميز مطار إسطنبول أيضًا بالعديد من عناصر التصميم المبتكرة. تتميز محطاتها بالضوء الطبيعي، والمنشآت الفنية الحديثة، والتصميمات المستدامة والفعالة، و16 صالة، والعديد من المطاعم، واتصال بالسكك الحديدية تحت الأرض إلى مدينة إسطنبول.

من ناحية أخرى، تم بناء مطار أتاتورك على مستويين، مما يوفر الراحة لمعالجة الركاب بشكل أسرع. وبالإضافة إلى ذلك، فقد ضمت المزيد من مكاتب تسجيل الوصول، وبوابات الصعود إلى الطائرة، والمتاجر، بالإضافة إلى بعض أنظمة مدارج الطائرات الأكثر تطورًا في العالم. ومع ذلك، يعد مطار إسطنبول الآن أكبر مطار في العالم ومرافقه وميزاته أفضل بكثير من تلك الموجودة في مطار أتاتورك.

هل مطار اسطنبول هو نفسه مطار أتاتورك؟

باختصار، مطار إسطنبول ليس مثل مطار أتاتورك. تم استبدال مطار أتاتورك بمطار إسطنبول بسبب افتقاره إلى القدرة على التعامل مع تدفق الركاب المتزايد. علاوة على ذلك، يعد مطار إسطنبول أكثر تقدمًا وحداثة من سابقه، حيث يتمتع بمرافق أكثر بكثير وبنية تحتية حديثة. يوفر مطار إسطنبول أيضًا إمكانية الوصول إلى أكثر من 250 وجهة على الصعيدين المحلي والخارجي، وهو أعلى بكثير من عدد الوجهات التي يقدمها المطار السابق.

تدابير السلامة في مطار اسطنبول

وفي ضوء الأحداث الأخيرة، فإن سلامة جميع الركاب لها أهمية قصوى. نظرًا لكون مطار إسطنبول هو المحور الجوي الرئيسي للمدينة والبلاد، فقد تم إعطاء سلامة الركاب الأولوية القصوى. المطار آمن بنظام أمني شامل يتضمن أنظمة متطورة للكشف عن المعادن والأشعة السينية. هناك أيضًا تواجد أمني قوي في جميع أنحاء المطار حيث تراقب السلطات جميع المسافرين. علاوة على ذلك، تم تجهيز المطار بأحدث أنظمة الكشف عن الحرائق والدخان، كما قام بتنفيذ أحدث بروتوكولات السلامة لعمليات الإخلاء في حالة الطوارئ.

حالة عمليات المطار

مطار إسطنبول مفتوح حاليًا ويعمل، مما يسمح برحلات جوية دولية ومحلية ومستأجرة من وإلى المطار. في حين أن المطار مفتوح ويعمل بكامل طاقته، تجدر الإشارة إلى أن المطار لا يزال في طور توسيع محطاته ومدارجه ومرافقه. وعلى هذا النحو، يُنصح المسافرون بالاتصال بشركات الطيران الخاصة بهم للتحقق من توفر رحلاتهم قبل الوصول إلى المطار.

الأثر البيئي لمطار اسطنبول

بالنسبة لمطار بهذا الحجم، ليس من المستغرب أن يكون لعملياته تأثير على المناطق المحيطة به، خاصة فيما يتعلق بتلوث الهواء. ولمعالجة هذه المشكلة، قام المطار بتنفيذ العديد من المبادرات لضمان عمل المطار بطريقة صديقة للبيئة. وتشمل هذه المبادرات توظيف طائرات أكثر تطوراً وكفاءة، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة، واستخدام المواد القابلة لإعادة التدوير في جميع العمليات. بالإضافة إلى ذلك، يدعم مطار إسطنبول أيضًا برامج ومبادرات تعويض الكربون لتقليل البصمة الكربونية الإجمالية.

مستقبل مطار اسطنبول

من المقرر أن يصبح مطار إسطنبول أحد أكبر المطارات في العالم من حيث عدد الركاب وحركة الطائرات ومناولة البضائع. إنه مطار حديث يتوسع بسرعة ويستمر في إضافة مرافق وميزات جديدة ليظل قادرًا على المنافسة على المدى الطويل. ومن المتوقع أن يستوعب مطار إسطنبول ما يقرب من 180 مليون مسافر سنويًا بمجرد اكتمال عملية التوسعة. ولم يتم بعد تحديد الموعد الدقيق للانتهاء من هذا التوسع.

Lois Plaza

Lois R. Plaza مؤلف حائز على جوائز ومتخصص في كتابة السفر عن تركيا. سافرت على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد وكتبت العديد من الكتب حول ثقافة وتاريخ تركيا ، فضلاً عن روائع الطهي. إنها شغوفة باستكشاف العديد من جوانب تركيا ، من مدنها النابضة بالحياة إلى مناظرها الطبيعية الخلابة.

أضف تعليق